-

مانشيت

تاريخ النشر - 17-10-2020 08:56 PM     عدد المشاهدات 92    | عدد التعليقات 0

"عدالة حقوق الإنسان" تواجه مطالب الأردنيين بإعدام المجرمين في الشوارع

الهاشمية - انتقد المحامي عاصم ربابعة، رئيس مركز عدالة لدراسات حقوق الإنسان، دعوات البعض في الأردن، لإعدام المجرمين في الشوارع والميادين العامة، معتبرا أن الدول التي تقوم بذلك هي دول منهارة.

وقال ربابعة، إن الحل مع المجرمين وفارضي الأتاوات في الأردن، يكمن في تنفيذ عقوبات رادعة بحقهم، مشيرا إلى أن الخلل في جمع الأدلة الجنائية ضد مرتكبي الجرائم.

والدعوة لإعدام المجرمين في الأردن، باتت مطلبا شعبيا في ظل تزايد عدد الجرائم المروعة والتي كان آخرها جريمة التنكيل والتعذيب البشعة التي تعرض لها "فتى الزرقاء صالح".

من جانبه، دعا الصحفي سهم العبادي لإعدام وتصفية المجرمين في الأردن في الشوارع والميادين العامة، لردعهم وحتى يكونوا عبرة لغيرهم.

وقال ربابعة، إن الإعدام لا يفيد بوجه عام، مشيرا إلى إنه ورغم إعادة تطبيق عقوبة الإعدام فإن عدد الجرائم الجسيمة قد ازداد.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أضـف تعلـيق

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة الهاشمية الإخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة الهاشمية الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

عـاجـل :