-

مقالات مختارة

تاريخ النشر - 11-10-2020 10:36 AM     عدد المشاهدات 139    | عدد التعليقات 0

الشحّ والبخل، والسخاء

الهاشمية -
الداعية نائلة هاشم صبري

قال تعالى: «الَّذِينَ يَبْخَلُونَ وَيَأْمُرُونَ النَّاسَ بِالْبُخْلِ وَمَنْ يَتَوَلَّ فَإِنَّ اللَّهَ هُوَ الْغَنِيُّ الْحَمِيدُ «سورة النساء–الآية 37.
يصف الله -سبحانه وتعالى- في هذه الآية الكريمة هؤلاء الذين يبغضهم الله وهم البخلاء الذين لا ينفقون أموالهم في سبيل الله، والذين لا ينفقون على عيالهم واولادهم ما يحتاجونه، وكذلك فإنهم يأمرون غيرهم بالبخل أيضاً وعدم الانفاق. واستعاذ -عليه الصلاة والسلام- من البخل بقوله: «اللهم إني أعوذ بك من العجز والكسل والجبن والهرم والبخل وأعوذ بك من عذاب القبر وفتنة المحيا والممات) رواه مسلم.
والله -سبحانه وتعالى- قد حرّم على البخيل الجنّة (عن أبي بكر الصديق -رضي الله عنه- عن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: «لا يدخل الجنّة خبء ولا بخيل ولا منّان) أخرجه الترمذي. -والخبء: الخداع-
هذا وقد نهى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وحذر من الشحّ بقوله (عن جابر -رضي الله عنه- أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: اتقوا الظلم فإن الظلم ظلمات يوم القيامة، واتقوا الشحّ فإن الشح أهلك من كان قبلكم حملهم على أن يسفكوا دمائهم واستحلوا محارمهم). أخرجه مسلم.
فالشحّ يدعو للقطيعة والعصيان والشحّ أشد من البخل، وفي حديث نبوي شريف آخر (عن عبد الله بن عمر -رضي الله عنهما- قال: خطب رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فقال: اياكم والشح فإنما هلك من كان قبلكم بالشحّ أمرهم بالبخل فبخلوا، وأمرهم بالقطيعة فقطعوا، وأمرهم بالفجور ففجروا). أخرجه أبو داوود.
وبعد: فالسخاء والجود من أفضل الفضائل ومن مكارم الأخلاق وحسن الخصال وطيب الخلال.
(عن أبي هريرة -رضي الله عنه- عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: «السخيّ قريب من الله قريب من الجنة قريب من الناس بعيد من النار. والبخيل بعيد من الله بعيد من الجنة بعيد من الناس قريب من النار والجاهل السخيّ أحب الى الله من عابد بخيل») أخرجه الترمذي والبيهقي.
والبخل من أرذل الرذائل ومن ذميم الصفات فهو يمتنع عن أداء حق الله -تبارك وتعالى- وحق العباد.
اللهم هل بلغت، اللهم فاشهد






تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أضـف تعلـيق

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة الهاشمية الإخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة الهاشمية الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :