-

اخبار محلية

تاريخ النشر - 16-09-2020 12:23 PM     عدد المشاهدات 132    | عدد التعليقات 0

فعاليات وتجمعات في العقبة .. فهل يستطيع ان يوقفها المحافظ !

الهاشمية -

تسارعت وتيرة عمل راغبين بالترشح لانتخابات مجلس النواب التاسع عشر التي ستجري في العاشر من تشرين ثاني المقبل، وذلك بعد تصريحات جلالة الملك عبد الله الثاني والتي اكد فيها ان الانتخابات النيابية ستجري في ظروف استثنائية بسبب وباء كورونا، وأن هنالك مسؤولية كبيرة تقع على عاتق الجميع، وأهمية أخذ جميع الإجراءات والاحتياطات لضمان صحة المواطنين وسلامتهم خلال العملية الانتخابية المقبلة.
تلك الاستحقاقات التي تفاعلت معها “مستقلة الانتخاب” مبكّرا، إذ شملت إجراء تعديلات جوهرية على حزمة تعليمات تنفيذية تمس مراحل العملية الانتخابية، ووضعت الهيئة لمساتها سريعا على “إدراج” ما يلزم من أجل إجراء انتخابات في ظل “كورونا”، من قواعد سلامة عامة وتباعد جسدي، تبدأ منذ مرحلة الترشح حتى يوم الاقتراع والفرز.
ونود هنا توجيه رسالة هامة الى محافظ العقبة الاكرم بضرورة تشديد الرقابة والعقوبات على المخالفين خاصة بمسألة إقامة الأعراس وبيوت العزاء والتجمعات وسط حالة " الفصام " يعيشها المواطن الاردني تمثلت بمواقف كثيرة يلحظها المواطن كل يوم والمتسسب بها حكومة النهضة.
امس وفي ظل أوامر الدفاع الخاصة بمنع التجمعات لما يزيد عن عشرين شخصا جرى اجتماع في مدينة العقبة لمئات المواطنيين في ديوان احدى العائلات العقباوية على مرأى الاجهزة الحكومية هناك .
يذكر هنا ان وزير الداخلية سلامة حماد أوعز إلى الحكام الإداريين باتخاذ أشد الاجراءات اللازمة بحق منظمي الحفلات والتجمعات الكبيرة في المناسبات الاجتماعية وبإعداد تتجاوز العشرين شخصا ، وتوقيفهم اداريا لمدة 14 يوما وعدم تكفيلهم ايا كانت الأسباب والمبررات.




تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أضـف تعلـيق

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة الهاشمية الإخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة الهاشمية الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :