-

فن

تاريخ النشر - 16-09-2020 11:00 AM     عدد المشاهدات 61    | عدد التعليقات 0

قصة حب أحمد حلمي ومنى زكي بالتفاصيل الكاملة

الهاشمية - كشف الفنان أحمد حلمي قصة حبه لزوجته الفنانة منى زكي، وكيف اعترف لها بحبه، مؤكدا أن الارتباط بدأ بصداقة قوية، ثم اكتشفا بالصدفة أن تاريخ ميلادهما واحد، وحاول أن يصارحها بحبه، ولكنه ظروفه المادية وقتها لم تكن تسمح.

وكشف حلمي، بحسب (سيدتي) أثناء لقائه مع الفنانة إسعاد يونس ببرنامج صاحبة السعادة، عن بداية تعارفه بزوجته الفنانة منى زكى قائلا: كنت في بداية مشواري الفني وكنت في مجال الديكور وكنت أقدم برنامج الأطفال، وكنت معجبا بها كممثلة دون أي مشاعر أخرى وأتذكر أن أحد أصدقائي قال لي في إحدى المرات ستتزوج منى زكى وأكد لي أن ذلك سيحدث وأنا لا أكترث لكلامه نهائيا، وفى يوم من الأيام اتصل بي المنتج محمد فوزى وطلب مقابلتي، فذهبت إليه بعد إنهاء تصوير برنامجي وكنت حينها مظهري غير مرتب وقال مازحا وأعتقد أن رائحتي كانت كريهة، وعندما دخلت لمكتبه تفاجأت بوجود منى زكى وحينها توترت ولم أتمالك نفسى وكان كل همى ألا تصل رائحتي إليها.

أول لقاء يجمع منى زكي وأحمد حلمي

وأضاف حلمى: كانت جلسة عمل عن مسرحية جديدة وفى نهاية الجلسة أتفق أنه سيكون هناك مكالمة أخرى لموعد آخر ونزلت من مكتبه وأنا متيقن انهم لن يحدثونني مرة أخرى ولكنى تفاجأت بمكالمة بعد يومين وطلب محمد فوزى مقابلتي وبعد جلسة العمل نزلت من عنده أنا ومنى سويا، وأخذت رقم تليفونها وعند وصولي للمنزل بدأت الاتصال بها للاطمئنان عليها فلم تجيب ثم اتصلت على منزلها فردت على وقالت إنها فقدت هاتفها المحمول فأخذت التفاصيل منها وذهبت أبحث عنه وبالفعل وجدته وأبلغتها على الفور، وهنا فرحت جدا وبعد هذا الموقف أصبحنا أصدقاء.



وتابع قائلا: وفي إحدى المرات اكتشفنا بالصدفة أن عيد ميلادي وعيد ميلادها في نفس اليوم وهو 18//11، وإننا برج العقرب وبسبب غرابة الصدفة لم تصدقني إلا عندما رأت بطاقتي الشخصية، وكنت قد تيقنت من حبي لها ولكني كنت لا أملك أي شيء، فكنت مترددا أن أصارحها بحبي حتى جاء موعد سفرها لتصوير فيلم أفريكانو بجنوب أفريقيا، وكنا قد خرجنا مع أصدقائنا في نزهة بالنيل، وقررت أنا أصارحها قبل السفر.

متى اعترف أحمد حلمي بحبه لمنى زكي؟

وواصل بقوله: أثناء خروجنا قلت لها سأخبرك بشيء مهم عند منطقة معينة، وبالفعل وقفت على طرف المركب وقلت لها بحبك وحينها ضحكت وأسرعت لأصدقائها دون أن تنطق بكلمة، وفهمت من رد الفعل أن لديها مشاعر هي الأخرى.

وتابع: ثم سافرت لجنوب أفريقيا وقررت أن أرسل لها ورد هناك، ولم أكن أعرف كيف سأقوم بذلك، فذهبت لمحل ورد بالزمالك وسألته وتفاجأت أن لديهم تلك الخدمة، وبالفعل اخترت الورد وكتبت الكلمات التي ستكتب على كارت البوكيه، وقال لي إنه سيرسل خلال أربع أو خمس أيام.

وأردف حلمي: بعد مرور أربع أيام توقعت مكالمة منها ولكن لم أجد أي رد فعل، فقررت أن أتصل بها وسألتها ما أخبار الورد فقالت لي كيف عرفت فقلت لها عرفت ماذا، وهنا اكتشفت أن هناك شخصًا يرسل لها يوميا ورد للفندق، الأمر الذي جعلها لم تنتبه للورد الذي أرسلته لها، فقلت لها إنني أرسلت بوكيه ورد، وهنا وجدت ردة الفعل التي كنت أنتظرها وقالت لها إنها تحبني أيضا.

أول أزمة بين منى زكي وأحمد حلمي

وكشف حلمى عن أول أزمة تحدث بينه وبين منى زكي قائلا: عند عودة منى زكى من تصوير فيلم "أفريكانو"، والذي قدمته مع النجم أحمد السقا، ذهبت لمقابلتها بالمطار فوجدتها خارجة مع شخص وسيم جدا يساعدها في نقل الشنط، ولكنه ليس من العمال مثلا كان يبدو أنه صديق وعندما وصلت إليه تعاملت معه بأسلوب ليس لطيفا بسبب غيرتي منه، وبعد أن أنصرف كان يبدو أنها قد غضبت بسبب تصرفي وسألتني باستنكار ألم تعرف من هذا؟، أنه حازم إمام ولأن علاقتي بالكورة زيرو لم أتعرف عليه فبحثت عنه كي أعتذر له ولكن دون جدوى.

وأضاف: بدأت علاقتنا تتطور خطوة خطوة، وقررت أن أتقدم لها ولكن كنت لا أملك أي شيء فطلبت أن أقابل أخوها لأن والدها كان مسافر حينها رحب أخوها جدا وطلب منى الانتظار حتى يأتي والده من السفر، وبالفعل انتظرت وكنت في ذلك الوقت قدمت بعض الأفلام مثل "55 إسعاف" و"رحلة حب"، وبدأوا يعرفونني وطلب منى والدها أن تعيش في نفس مستواها وطلب شبكة بثلاثين ألف أو أربعين على ما أتذكر وأعطاني مهلة عام، وبالفعل بدأت أنحت في الصخر في هذا العام وعرض على إعلان لشركة اتصالات وطلبت نفس مبلغ الشبكة ولأنهم كانوا يحتجونني ليستغلوا نجاح فيلم "55 إسعاف"، مع محمد سعد وافقوا على المبلغ وقررت أن أدخره للشبكة.

وأسترسل حلمى حديثه قائلا: بدأت في رحلة البحث عن الشقة في مكان راقي فوجدت شقة بالتقسيط في المعادي، ولكن بعد أن اتفقنا عليها قررت أن أبحث عن واحدة أخرى بالمهندسين بجانب بيت عائلتها، وبالصدفة قابلني سمسار وتحدث معي عن شقة مطلوب فيها 450 ألف جنيه، وأنا لم أكن أملك سوى 100 ألف جنيه فقط فطلبت منه أن يسأل صاحب الشقة إذا كان هناك إمكانية للتقسيط فقال لي من المستحيل، ولكنى سأسأله وبالفعل وافق صاحب الشقة ووقعنا العقد في نفس اليوم وقال لي هذه الشقة ستكون وش الخير عليك وقد كان.






تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أضـف تعلـيق

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة الهاشمية الإخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة الهاشمية الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :