-

مقالات مختارة

تاريخ النشر - 30-07-2020 09:44 AM     عدد المشاهدات 156    | عدد التعليقات 0

عيد الأضحى .. أيامه مباركات

الهاشمية -
محمد سلامة

تحتفل الأمتان العربية والإسلامية بعيد الأضحى المبارك هذه الأيام،ولأول مرة يكون لفيروس كورونا المستجد دوره في إشاعة روح الخوف بين الحجيج والشعوب والدول كلها، مما أثر على الإعداد والمشاركين والوفود وغير ذلك من المظاهر الإسلامية الرائعة التي كانت تميزنا كأمة جامعة وموحدة في عيد الأضحى، فايامه مباركات ولنا أن نؤشر على ثلاثة نقاط هامة:-

-عيد الأضحى يمتاز بأن يوم موحد ولا خلاف عليه، فالسعودية تحدده تبعا للشعائر المتعارف عليها سنويا ووفق حدود الشرع، وفيه تتجلى عظمة الأمة بتعداد المشاركين والدول والشعوب، والصوت الجامع من على جبل عرفات «لبيك اللهم لبيك..لبيك لا شريك لك لبيك» كما أنه يمتاز بالنحر (الضحية) اقتداءا بسيدنا إبراهيم عليه السلام، وما بعد إنتهاء ايامه يبدأ الحجيج بالتحلل والتحضير للعودة إلى ديارهم، لكن هذا العام مختلف فلا حجيج من خارج السعودية نظرا للطارىء الجديد فيروس كورونا.

--عيد الأضحى يأتي هذه الأيام على الأمة العربية والإسلامية وهي في أضعف حالاتها وتتنازعها الخلافات والحروب الأهلية والاقتتال والاحتراب المذهبي والطائفي والتكفيري و...الخ، وما يمكن لعلماء الأمة آن يبادروا إلى توحيد كلمتهم ومنع بذور الفتنة والتحذير من خطابات الكراهية ولغة التصعيد وأصحاب دعوات الاعتصامات والتظاهرات، وأن يبادروا إلى عقد مؤتمر جامع عبر تقنيات الفيديو من أجل توحيد الكلمة والحث على اطاعة أولي الأمر، والنظر إلى الأخطار الخارجية والتحديات التي تواجهها الأمة وأهمية تغليب مصلحة الجماعة الإسلامية على مصلحة الفرد ونزواته الشيطانية، وأن يكون الخطاب موجها إلى الناس كافة بما فيهم المعلمون والطلاب والطالبات، والنظر بإيجابية إلى دور الدولة ومسؤولياتها في حماية الأمن والسلم المجتمعي.

--علماء الأمة مطالبون بأخذ دورهم في إعادة الإستقرار إلى جميع الشعوب العربية والإسلامية وأن يبتعد الجميع عن لغة التحريض وأصحاب الأجندات المشبوهة، فارضنا ما زالت في جزء من مقدساتها تحت حراب الاحتلال الإسرائيلي وان دعوات التطبيع وتغليف المواقف لجهة نزع قوة الأوراق الفلسطينية في مقارعة الاحتلال خطأ فادح، كما أن الأمة مطالبة بالوقوف في وجه الاعتداءات المتكررة على الاقصى،فالكل يردد شجاعة وفروسية الملك عبدالله الثاني حفظه الله لإفشال خطط إسرائيل في الضم ووقوفه إلى جانب الحق العربي في فلسطين.

في عيد الأضحى المبارك نرفع إلى مقام حضرة صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبدالله الثاني حفظه الله أسمى آيات التهنئة بالعيد سائلين المولى عز وجل أن يديم علينا خيمة «آل هاشم» وأن يسدد على طريق الخير خطا مليكنا المفدى..وكل عام ووطننا وشعبنا وقائدنا بألف خير.






تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أضـف تعلـيق

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة الهاشمية الإخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة الهاشمية الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

عـاجـل :