-

مقالات مختارة

تاريخ النشر - 14-07-2020 10:28 AM     عدد المشاهدات 192    | عدد التعليقات 0

الكتابة حياة !

الهاشمية -
ماجد شاهين

أخطأ الذين زعموا بقدرة مشروع ِ الكتابةِ على تفيير العالم ، وجانبوا الحقيقة أو هربت منهم الحقيقة، أولئك الذين وصفوا الكتابة ونظـّروا عنها وقالوا أنّها تغيّر العالم أو أن ّ إحدى أبرز وظائفها تغيير شروط الحياة.. الكتابة ليست لها وظيفة أولى مثل تلك الوظيفة !

قد تكون من بين أسباب الكتابة أن ّ فاعلها يبحث عن إجابات عديدة لأسئلة في ذهنه أو في الشارع، أو أن يطرح أسئلة تبعثها أحوال الناس ومناخاتهم أو أن يسعى أحدهم في كتاباته إلى تزويق العفن أو تعميم الرداءة من خلال « جملةٍ ناعمة بقصد رديء «.

الكتابة فعل أكثر من ذلك، وليس منوطا ً بها أن تجعل الأشياء مختلفة هكذا وبشكل مباشَر.

الكتابة لها وظيفة أخرى، أكثر وضوحا ً وجمالا ً وأعم ّ بهجة ً وأوسع أفقا ً، وهي أن تجعل في الحياة فرصاً سانحة ً للجمال وللحب ّ وللحق ّ وللحرية، وأن تجعل في الذهن مساحة مؤثرة لإعمال الفكر وتحريكه.

و الذي يحصل على تلك الفرص، لا يسعى بالضرورة إلى غاية تنحصر في تغيير الحياة.. فالحياة كلّها بين يديه وفي ذهنه كما يشاء !

الكتابة حياة !






تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أضـف تعلـيق

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة الهاشمية الإخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة الهاشمية الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :