-

اخبار محلية

تاريخ النشر - 14-07-2020 09:51 AM     عدد المشاهدات 62    | عدد التعليقات 0

اليعقوب :اتهام المقاولين بالفساد سيجعلهم يعزفون عن العطاءات

الهاشمية - قال نقيب المقاولين الأردنيين أحمد اليعقوب إن المقاول الأردني لم يعد "حوتاً" وأصبح سمكة صغيرة.
وأضاف مساء الإثنين، إن المقاولين الأردنيين يتعرضون لخسائر كبيرة، "مهنة المقاول ليست سهلة فهو يتحمل أعباء وضغوطات كبيرة".
وأوضح أن الفساد في المشاريع وقطاع الانشاءات يحمل أكثر من وجه، مبيناً أن الهجمة على قطاع الانشاءات قد يكون لها مبررات فنية وليست مالية.
وأكد ان الأوامر التغييرية أصبحت عبئا على المشاريع والمقاولين، بسبب ربطها بالفساد، موضحا أن الأوامر التغييرية جزء لا يتجزأ من أي مشروع، وتأتي دائما لصالح المشروع.
"اتهام المقاولين بالفساد سيجعلهم يعزفون عن العطاءات، والأوامر التغييرية تتم بين المهندس والمالك، والمقاول هو آخر حلقة في الأوامر التغييرية" بحسب اليعقوب.
بدوره قال مدير عام دائرة العطاءات الحكومية محمود خليفات إن إحالة العطاءات الحكومية تتم وفق نظام المشتريات الذي اقرته الحكومة في 2019.
وأضاف أن العطاءات يتم طرحها وتقديم العروض فيها بشكل الكتروني مما يقلل تدخل العنصر البشري فيها، ويرفع من درجة النزاهة والشفافية فيها.
وشدد على عدم وجود أي تدخل أو ضغوطات تمارس على الدائرة فيما يتعلق بإحالة العطاءات للمقاولين والشركات.
ولفت إلى أن العطاءات الانشائية في مرحلة التنفيذ محكومة بالعقد المقاول الموحد وهو عقد عالمي، مبيناً أن الدائرة لديها كامل الصلاحية في متابعة العطاءات.
وشدد على أن دائرة العطاءات الحكومية لديها القدرة على تقييم الارتفاع المبالغ فيه في المشاريع من عدمها، موضحاً أنه يتم إحالة الأوامر التغييرية التي يتجاوز المبلغ فيها 500 ألف دينار إلى مجلس الوزراء.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أضـف تعلـيق

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة الهاشمية الإخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة الهاشمية الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :