-

اخبار محلية

تاريخ النشر - 13-07-2020 09:42 PM     عدد المشاهدات 342    | عدد التعليقات 0

تفاصيل مثيرة .. التلاعب بجمارك 22 سيارة بقيمة مليون دينار

الهاشمية -

قال مدير عام الجمارك، عبد المجيد الرحامنة، الإثنين، إن هنالك قضية تلاعب وتزوير، بقيمة جمارك لـ22 مركبة، من بينها سيارات من فئة "لاند كروزر".
وأضاف الرحامنة، خلال استضافته عبر برنامج صوت المملكة، أن أشخاصا في حرّة الزرقاء، غيروا القيمة الجمركية لـ 22 مركبة، وبعضهم الآن موجود في السجن.
وأوضح أن القضية منظور فيها، بعد التلاعب بأوراق السيارات في الجمارك، إضافة إلى أوراقها في إدارة ترخيص المركبات.
وأشار الرحامنة، إلى أنه لم يثبت حتى الآن، تورط أي من الأجهزة الأمنية، أو الجمارك، مع هؤلاء الأشخاص.
وبيّن أن قيمة الجمرك على السيارات تبلغ نحو مليون دينار، فيما سترتفع القيمة مع الغرامات إلى مليونين أو ثلاثة.
وأكد الرحامنة أن هناك تهريب ضمن أشخاص، وهناك تهريب يتم عن طريق الشبكات، وهو ما تبينه التحقيقات.
وقال الرحامنة ، إن كافة النواب يتراجعون عن طلب واسطة في الجمارك عند معرفتهم بأن القضية تتعلق بتهريب جمركي.
وأضاف أن المصالحة في قضايا الجمارك تعوض الخسارة في ايرادات الدولة، ويتم معاقبة المهرب سواء بالسجن أو الحجز أو منع السفر، فالدائرة ملتزمة بالقوانين المتبعة في الأردن.
وشدد على أن تهريب الدخان هو المؤثر الأكبر على ايرادات الخزينة كون ضرائبه عالية.
ولفت إلى أن المهرب يقوم بتهريب مواد ممنوعة أو مواد تحتاج لموافقات متعددة من جهات رسمية لغايات تحقيق مكاسب مالية مرتفعة.
وأشار إلى أن الضرائب والرسوم الجمركية على المركبات تبلغ نسبتها حوالي 68% من سعر المركبة.
وبين أن الدائرة أدخلت منذ بداية العام على الخزينة 602 مليون دينار، وكان المتوقع تحقيق 1.2 مليار دينار لنهاية العام ولكن تأثير جائحة كورونا قد يتسبب بعدم تحقيق الايراد المتوقع.




تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أضـف تعلـيق

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة الهاشمية الإخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة الهاشمية الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

عـاجـل :