-

اسرار وخفايا

تاريخ النشر - 28-06-2020 09:51 PM     عدد المشاهدات 381    | عدد التعليقات 0

أبوغزالة يقدم نصيحة لتفادي وقوع حرب جديدة

الهاشمية -

بمناسبة ذكرى مرور 75 عاما على انتهاء الحرب العالمية الثانية، حذر الخبير طلال أبوغزالة من خطر وقوع حرب عالمية ثالثة تكون لها تداعيات كارثية على العالم.
وقال أبوغزالة، في حلقة جديدة من برنامج "العالم إلى أين؟" الذي يبث أسبوعيا على شاشة RT، إن "كل حرب جاءت لتحل مشاكل في العالم نتج عنها عالم أسوأ من الذي كان، ونتج عنها ظلم أكثر مما كان".
وأشار إلى وجود دلائل على احتمال وقوع مواجهة عسكرية بين الصين والولايات المتحدة. ولفت إلى تقرير صدر الثلاثاء الماضي عن معهد الدراسات الاستراتيجية الصيني، والذي قال إن الجيش الأمريكي يقوم بنشر قوات في بحر الصين، محذرا من وقوع حادث عسكري أو إطلاق نار عرضي، وإن هذا الاحتمال بدأ يتزايد، وإذا حصل ذلك فسيؤدي إلى نتائج كارثية على جميع الأطراف.
كما ذكر التقرير أن الولايات المتحدة نشرت 375 ألف جندي و60% من سفنها الحربية في منطقة المحيطين الهندي والهادئ، الأمر الذي يفسر بأنه استعداد للحرب.
ودعا الخبير طلال أبوغزالة إلى استخلاص العبر والدروس من الحرب العالمية الثانية لمنع وقوع حرب عالمية جديدة، وقال: "إذا تمعن العقلاء لتجنبوا حربا جديدة، الحرب تبدأ بشكل وتتطور بشكل آخر وتنتهي بشكل آخر، وأكبر مثال على ذلك الحربين العالميتين الأولى والثانية".
وأضاف أن النظام العالمي الحالي يحضر ويشجع لوقوع صراع بسبب عدم وجود نظام يحول دون حدوث ذلك، وعدم توفر منظمة تجتمع لتجنب وقوع الحروب بين الدول.
ودعا أبوغزالة لتأسيس مجلس حكماء يتكون من أعضاء مستقلين لا يمثلون أية دولة، على أن يكون مجلسا استشاريا للدول عند حدوث نزاعات لتجنب اندلاع الحروب.
يمكنكم متابعة الحلقة كاملة في الفيديو المرفق.

 





تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أضـف تعلـيق

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة الهاشمية الإخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة الهاشمية الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :