-

كتابنا

تاريخ النشر - 30-03-2020 11:41 PM     عدد المشاهدات 1155    | عدد التعليقات 0

ما بين " ابن عودة العضايلة وشماغ سعد " بدأت الأزمة

الهاشمية -
كتب : عمر الزيود

اجتهد الجميع للخروج من جائحة كورونا واتفق الجميع على مصلحة الوطن.. الموقف الرسمي والشعبي كان عنوانا وشعارا للمرحلة ، بدأنا الازمة بشماغ سعد جابر الذي كان بديلا للكمامة مرورا بالمعلم الوسيم ابن عودة العضايلة أمجد الذي خط لنا كاعلام مرئي ومسموع و مقروء خارطة الأزمة ، كنا ننتظر ابن عودة العضايلة كما كنا ننتظر ونحن صغارا اغنية فيروز التي كانت تبث قبل نشرة أخبار عفاف قضماني وغالب الحديدي وسوسن تفاحه .
الفضاء الالكتروني كان مزدحما بالكثير من الأماني والأدعية للوطن، كان الاردني على قدر المسؤولية وأكثر من ذلك بكثير ...

دعونا نقف قليلا عند وجه الشماغ سعد الذي تسيد وزارة الصحة بعد أن كان
( صيده سهله ) للاعلام قبل جائحة كورونا ؛ وجه السعد سعد كانت تملأه العاطفة وحب الاردن على حساب العقل احيانا ، لا نلوم الرجل لقد حاول بكافة طاقاته رسم الشماغ بطريقته.

بأذن الله سننتصر على كورونا الغبي ؛ ونكسب شعب واع مدرك بأن الوطن هو الأم والأب والاخت والابن والشماغ أيضا.


وللحديث بقية



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أضـف تعلـيق

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة الهاشمية الإخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة الهاشمية الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :