-

التعليم والتعليم العالي

تاريخ النشر - 14-02-2020 09:33 AM     عدد المشاهدات 57    | عدد التعليقات 0

جامعة الزرقاء تقيم نهائي بطولة مناظرات العدالة البيئية الأولى للجامعات الأردنية

الهاشمية - تحت رعاية معالي وزير البيئة الدكتور صالح الخرابشة مندوب دولة رئيس الوزراء الأفخم، أقامت جامعة الزرقاء حفل نهائي بطولة مناظرات العدالة البيئية الأولى للجامعات الأردنية، بتنظيم من المركز الوطني للعدالة البيئية بالتعاون مع وزارة البيئة و الوكالة الألمانية (GIZ)، وكلية الحقوق في جامعة الزرقاء.

شارك في المناظرات طلبة كليات الحقوق في ست جامعات أردنية وهي (جامعة الزرقاء وجامعة الحسين بن طلال وجامعة الشرق الأوسط وجامعة البتراء وجامعة اليرموك وجامعة آل البيت)، بحضور رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور جهاد حمدان ونائب الرئيس للشؤون الإدارية الأستاذ الدكتور نادر أحمد أبو شيخة، والسادة العمداء، وعدد كبير من المدعوين والطلبة المشاركين.

قال معالي الدكتور الخرابشة أن المرحلة المقبلة ستشهد تركيزا على بناء شراكات مع مختلف شرائح المجتمع ، بحيث يتم التركيز على التوعية والتعليم البيئي ووضع الخطط التوعوية للحد من الآثار السلبية التي تواجهنا.

وبين الخرابشة أن الخطة الوطنية للاقتصاد الأخضر تركز على قطاعات الطاقة والنقل والزراعة والمياه والسياحة، إذ لدينا إشكاليات كبيرة، لكننا نعول على العنصر البشري الذي يعتبر أساس التوعية والإعلام والتعليم، مؤكدا أن الوزارة ملتزمة بدعم الجهود للحفاظ على البيئة بما يفضي إلى تحقيق التنمية الاقتصادية والتنمية الاجتماعية.

وأشار إلى أهمية الالتزام بالمعايير البيئية لكافة الأنشطة الاقتصادية المختلفة وتكثيف الرقابة الدورية على هذه المنشآت، مؤكداً أن الوزارة ستصدر ثمانية أنظمة وتسعة تعليمات تعنى بالشأن البيئي خلال هذا العام لانتهاج مبدأ التشاركية مع المعنيين من أجل إعداد التشريعات والبدء بتنفيذها على أرض الواقع، حيث إن الوزارة تكمل جهود من سبق باعتبار العمل والانجازات تراكمية.

من جهته أوضح رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور جهاد حمدان أن جامعة الزرقاء تعتبر من الجامعات الصديقة للبيئة وتعمل على تحقيق أهداف التنمية المستدامة، وفي حرم الجامعة العديد من المشاريع للطاقة المتجددة والطاقة الكهربائية وطاقة الرياح وطاقة درجة حرارة الأرض، ولدى الجامعة التي تستشرف المستقبل المزيد من الخطط المستقبلة في مجال الطاقة تتمثل باعتماد الأبنية الخضراء الصديقة للبيئة.

وأشار إلى أن هذه المناظرة تهدف إلى تعريف الطلبة بقضايا البيئة والتنمية المستدامة، وعلى أن المشروعات تحظى باهتمام ورعاية رئيس مجلس إدارة شركة الزرقاء للتعليم والاستثمار سعادة الدكتور محمود أبو شعيرة، في سبيل نهضة ودعم المشاريع الريادية والصديقة للبيئة بما ينعكس على البيئة الجامعية كافة.

بدوره أكد عميد كلية الحقوق الدكتور عمر المخزومي أن النشاط يأتي انسجاما مع الاهتمام الوطني المتزايد لتطوير النظام التشريعي لحماية البيئة في الأردن وتعريف الطلبة بالتشريعات البيئية وكيفية التعامل مع القضايا المتعلقة بحماية البيئة.

وأشار إلى الاهتمام الذي تولية جامعة الزرقاء في الشأن البيئي من خلال مشاريع صديقة للبيئة والمنفذة في الجامعة من خلال ما تتضمنه الخطط الدراسية كمتطلب جامعة في مساق مبادئ علم البيئة وما تتضمنه الخطة الدراسية لكلية الحقوق بطرح مساق متخصص للتشريعات البيئية.

من جهته قال رئيس المركز الوطني للعدالة البيئية الدكتور محمد عيادات إن المركز الوطني للعدالة البيئية، قام بتنفيذ مشروع التمكين البيئي عبر التمكين القانوني " نحو عدالة بيئية مستدامة" المدعوم من الوكالة الألمانية للتعاون الدولي، وبالتنسيق مع وزارة البيئة، الذي يعنى بتكريس مفهوم الحقوق البيئية ودعم ركائز العدالة البيئة،حيث استهدف مجموعة من الفئات ذات التأثير العملي على ارض الواقع.

ولفت إلى أن الفعالية تهدف إلى رفع مستوى الوعي لدى أوساط طلبة الجامعات الحكومية والخاصة فيما يتعلق بالثقافة القانونية وتحديداً القانون البيئي، و تعزيز ثقافة الحوار والمناظرة، والتأكيد على أهمية المناظرة كإحدى أدوات كسب التأييد التي من شأنها أن تسهم في عملية الإصلاح المنشود، وكذلك طرح الحلول التي من شأنها أن تساهم في تعزيز منظومة العدالة البيئية التي تعد مرتكزا أساسياً لتحقيق أهداف التنمية المستدامة.

وفي المناظرة الختامية التي شارك فيها فريقا جامعة الزرقاء و جامعة آل البيت، أسفرت المناظرة عن فوز فريق جامعة آل البيت، وحلت جامعة الزرقاء في المركز الثاني في حين سلم معالي الدكتور الخرابشة و والأستاذ الدكتور حمدان الشهادات ودرع البطولة للفريق الفائز، وتم تبادل الدروع التكريمية بين راعي الحفل مندوب دولة رئيس الوزراء ورئيس جامعة الزرقاء.







تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أضـف تعلـيق

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة الهاشمية الإخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة الهاشمية الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :