-

صورة وخبر

تاريخ النشر - 12-02-2020 06:40 PM     عدد المشاهدات 386    | عدد التعليقات 0

أردنيون يقيّدون أنفسهم بسلاسل ويعتصمون أمام مبنى المخابرات

الهاشمية - احتج العشرات من الحراكيين في الأردن أمام دائرة المخابرات العامة، احتجاجا على سياسة الدولة في التعامل مع أبناء الحراك، واعتقال بعضهم.
وفي خطوة احتجاجية، قيد المشاركون من قبيلة بني حسن، أكبر العشائر الأردنية، أنفسهم بالسلاسل أمام الدائرة.
يذكر أن عددا من معتقلي الحراك دخلوا في إضراب عن الطعام احتجاجا على توقيفهم وللمطالبة بالإفراج عنهم.
بدوره، طالب الأمين العام لحزب "جبهة العمل الإسلامي"، مراد العضايلة، الحكومة، بالإفراج عن جميع المعتقلين السياسيين ومعتقلي حرية الرأي والتعبير، ووقف ما وصفه بـ"العقلية الأمنية في التعاطي مع نشطاء الحراك المطالب بالإصلاح".
وأضاف العضايلة، في تصريحات مطلع الأسبوع الحالي، تعليقاً على رسالة تلقاها من ذوي الناشط المعتقل عبد الرحمن الشديفات، "مؤسف جداً أن تتدهور حالة الحريات العامة إلى هذه الدرجة، في الوقت الذي تحتاج الدولة فيه إلى كل أبنائها لمواجهة التحديات الناجمة عن صفقة القرن وتهديدات اليمين الصهيوني".
وقالت منظمة "هيومن رايتس ووتش"، الشهر الماضي، إن السلطات الأردنية كثّفت خلال العام الماضي 2019، اعتقال الناشطين السلميين.
وأوضحت المنظمة في تقريرها السنوي حول حقوق الإنسان في دول العالم، أن "السلطات كثفت من اعتقال المتظاهرين والنشطاء السياسيين ومعارضي الفساد في 2019 مع تزايد الاحتجاجات على سياسات التقشف الاقتصادي في الأردن".
وتابعت: "احتجزت السلطات عشرات النشطاء السياسيين واتهمت بعضهم بموجب أحكام غامضة في القوانين الأردنية التي تُستخدم للحد من حرية التعبير مثل "تقويض نظام الحكم السياسي" أو اطالة اللسان".
ونقلت المنظمة عن مايكل بيج، نائب مديرة قسم الشرق الأوسط في هيومن رايتس، قوله: "أغلق الأردن على نحو متزايد سبل الاحتجاجات العامة والتعبير عبر الإنترنت في 2019. على المسؤولين والمُشرّعين الأردنيين أن يجعلوا من إزالة التشريعات الغامضة المُستخدمة للحد من الخطاب السلمي أولوية لهم في 2020".



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أضـف تعلـيق

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة الهاشمية الإخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة الهاشمية الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :