-

مقالات مختارة

تاريخ النشر - 08-10-2019 11:00 AM     عدد المشاهدات 202    | عدد التعليقات 0

ضرورة!

الهاشمية -
ماجد شاهين

لا تخلو من طرائف و مواقف وعلامات فارقة ، والمسرح سيكون مفتوحا ً عن آخره في وقت ٍ قريب لكي يتمرّن الناس على « فكرة الانتخابات و أوراق الصناديق « .
نفر ٌ من الناس يعدّونها « لعبة اختيار « ،
و آخرون يقولون أنّها « لعبة صناديق و هتاف « ،
إنّها الانتخابات ،
أزف موعدها ولا أحد ينوي وقف « العجلة « ، وربّما بالتحديد نريد جميعنا اللّحاق بركب الزمن وخوض صراع مع « القطار « لكي يتريّث قليلا ً قبل أن نقرّر القفز إليه .
..
الانتخابات تُشغل الناس ، في الأقل ّ ، بــِ استرجاعات و قراءات و مشاورات و « حكي كثير « ، ولا أحد يبدو مهتمّا ً بتعطيل الحكي أو بإرجاء مواعيده !
والانتخابات واحدة من برامج « التصالح المجتمعي المؤقت « و برامج الانحياز المؤقت والفرح المؤقت.
لا أحد يريد تعطيل مشروع « الانحياز والتخندق « للفئة أو للعائلة أو للحارة أو للجغرافيا أو للديموغرافيا أو ، و على قلّة تأثيرها ، للجملة السياسيّة .
هل ثمة في المشهد المرتقب « جملة سياسية ناصعة « ؟
ألفنا « المواربات « والاتفاقات العجيبة الغريبة التي تخلط بين السياسي ّ و « الحاراتيّ « وبين الجيوب والأذهان ، و من الواضح أن « الإزاحات « غير متوقعة .
..
قلنا أنها لا تخلو من طرائف ، ولا نخفي أنها ضرورة .



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أضـف تعلـيق

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة الهاشمية الإخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة الهاشمية الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :