-

اخبار محلية

تاريخ النشر - 19-08-2019 04:33 PM     عدد المشاهدات 148    | عدد التعليقات 0

ملتقى للرقص في الاردن يثير غضب الأردنيين

الهاشمية -

من الواضح ان الحملات الامنية التي اجرتها وزارة الداخلية مؤخرا على النوادي الليلية، لم تتناسب مع شخصيات لها وزنها من التيار المدني ، في ظل وجود كتاب يدعون الى بقاء تلك النوادي مفتوحة للمواطنين من باب الحرية الشخصية.
الغريب انه وبعد شن حملات على مواقع التواصل الاجتماعي وصلت لعشرات الالاف تطالب باغلاق النوادي الليلية ، ومنع الخمور ، يتم الاعلان عن ملتقى للرقص في الاردن ، يضم 46 فنان من 18 دولة مختلفة .
الاعلان الذي لم يحدد بعد من يقف وراءه ، ومن هي الجهة الداعمة له ، الا انه فتح باب الغضب على مواقع التواصل الاجتماعي ، بضرورة وقف مثل هذه الملتقيات التي تدعو الى الرذيلة وغضب الرحمن.
ناشطون عبروا عن غضبهم على مواقع التواصل الاجتماعي ، مطالبين الحكومة " ان تتقي غضب وسخط الله " معربين عن قلقلهم من حصول زلازل وفيضانات نتيجة هذه الملتقيات.
الناشط محمد علي يقول ان الاردن بلد فقيرة ، ومديونيته وصلت ل 30 مليار ، في حين يرعى نشاطات تغضب الله ، وتزيد من عقابه .
يضيف ان صمت الحكومة عن مثل هذه الفعاليات قد يعيد الينا مصائب نحن بغنى عنها.
اما الناشط خلدون التعمري قال ، حان الوقت لوقف نزيف الاستخفاف بعقول الاردنيين ، وهدم قيمهم وعاداتهم.
وختم التعمري ان من منع الندوات الاسلامية بحجة العنف والتطرف ، عليه ان يمنع الدعوات والفعاليات التي تدعو الى الفسق والرذيلة.

 

 




تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أضـف تعلـيق

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة الهاشمية الإخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة الهاشمية الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :